السفير الأمريكي يبحث مع رئيس البرلمان حل الأزمة الليبية

0
120

بحث السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد  نورلاند، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، اليوم الخميس، خلال اتصال هاتفي، الأزمة الليبية، واتفقا على أهمية احترام العمليات الديمقراطية وضرورة تجنب المحاولات الفردية لإملاء مستقبل ليبيا السياسي باستخدام القوة المسلحة من جانب واحد.

 وقالت السفارة الأمريكية عبر صفحتها على موقع “فيسبوك إن نورلاند وصالح اتفقا خلال الاتصال على عدم حل الأزمة في ليبيا عسكرياً، ورفض نهج فرض الحقائق على الأرض، وعلى أهمية استمرار المفاوضات التي تقودها البعثة الأممية.

كما ناقشا خلال الاتصال مخرجات مؤتمر برلين، وضرورة وفاء جميع المشاركين بالتزاماتهم بعدم التدخل عسكريا في ليبيا.

وأشار صالح، إلى أن مبادرته تهدف لإنهاء الاقتتال الداخلي بين الليبيين، وسلط السفير نورلاند، الضوء على أهمية مكافحة الإرهاب وخطر استمرار الصراع في فتح المجال أمام العناصر الإرهابية لإعادة التجمع في جميع أنحاء البلاد.

وفيما يتعلق بدعوة الجيش الوطني الليبي لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان، أعرب السفير نورلاند، عن أمله في أن يقوم الطرفان، باتخاذ خطوات جادة لمستقبل الليبيين والعودة إلى المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل وقف دائم لإطلاق النار بصيغة 5 + 5 ، كما تم الاتفاق عليه في جنيف.

قال السفير نورلاند، إن الولايات المتحدة تشجع جميع الأصوات الملتزمة بصدق بالسلام والاستقرار في ليبيا وعلى المشاركة في تشكيل المستقبل السياسي للبلاد، وهنأ صالح على مشاركته في هذه العملية واستمرارها.