الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةليبياحكومة دبيبة تضم منطقة سانية الأحيمر الليبية إلى تونس.. بالخطأ!

حكومة دبيبة تضم منطقة سانية الأحيمر الليبية إلى تونس.. بالخطأ!

قالت مديرية أمن السهل الغربي، إنها رصدت وجود تحويل جزئي للعلامة الحدودية الفاصلة بين ليبيا وتونس، في منطقة سانية الأحيمر، والتي تتبع الأراضي الليبية. 

وحسب بيان المديرية، فإنه جرى ضم المنطقة إلى الأراضي التونسية، من خلال وضع العلامة الدالة على الحدود بذلك المكان شرق (السانية) بمسافة تقدر بحوالي 150 متراً شرقاً ونحو 6 كيلو جنوباً.

ولفتت المديرية إلى ورود معلومات لمدير أمن السهل الغربي، عميد عز الدين الزوق، تتعلق بأعمال اللجنة الخاصة بترسيم الحدود الليبية مع تونس، والمكلفة من قبل وزارة الدفاع بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، وعمليات إنشاء العلامات الدالة على تلك الحدود بين البلدين، ووجود عملية تحوير للعلامات الحدودية من مكانها الأصلي.

ووجه مدير أمن السهل الغربي، تعليمات بتنفيذ زيارة ميدانية للاطلاع على أماكن وضع العلامات المشار إليها، واتخاذ الإجراءات القانونية. 

وانتقل رئيس قسم التفتيش والمتابعة رفقة رئيس قسم البحث الجنائي، وأعضاء من مركز شرطة العسة وقسم شرطة النجدة، وبعض الخبراء والأعيان للمعاينة الميدانية عبر طول الحدود المشتركة بين البلدين، والتي تقع ضمن الاختصاص المكاني لمديرية أمن السهل الغربي.

وفي وقت سابق أصدر دبيبة قرارا بتشكيل لجنة ترسيم الحدود مع تونس وتضم في عضويتها عدداً من الأعضاء الممثلين من كافة الجهات ذات الاختصاص.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية