الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةليبيافي محاولة لاحتواء غضب الليبيين.. دبيبة يوقف رئيس شركة الكهرباء عن العمل

في محاولة لاحتواء غضب الليبيين.. دبيبة يوقف رئيس شركة الكهرباء عن العمل

قرر رئيس حكومة الوحدة المنتهية ولايتها، عبد الحميد دبيبة، إيقاف مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء عن العمل وإحالته إلى التحقيق الإداري.

ونصت المادة الأولى من قرار دبيبة رقم (288) لسنة 2022 بالخصوص على أن يوقف موقتا عن العمل مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء ويحال للتحقيق الإداري، وتدار الشركة إلى حين انعقاد جمعيتها العمومية بمدير عام.

وسمى دبيبة في المادة الثانية من القرار محمد إبراهيم بن إسماعيل مديرا عاما موقتا للشركة العامة للكهرباء ويعمل تحت الإشراف المباشر لرئيس مجلس الوزراء.

وشكل دبيبة بموجب المادة الثالثة من القرار لجنة تحيق برئاسة وزير التخطيط المكلف وعضوية كل من وزير الحكم المحلي وعضو عن إدارة الشؤون القانونية والشكاوى بمجلس الوزراء وعضو عن الجمعية العمومية للشركة على أن يسميه رئيسها.


وحدد رئيس حكومة الوحدة في المادة الرابعة من القرار 3 مهام للجنة التحقيق الإداري مع مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء في أسباب استمرار أزمة انقاع الطاقة الكهربائية وخصوصا فيما يلي: التحقيق في تأخر الشركة بإدخال بعض المحطات الجديدة على الشبكة العامة وفق المواعيد المحددة والمعتمدة من قبل مجلس الإدارة سابقا.


بالإضافة إلى التحقيق في استخدام المبالغ المخصصة للشركة خلال العام 2021 لحل أزمة الطاقة الكهربائية في ظل عدم وجود ما يقابلها من نتائج، والتحقيق في عدم استكمال الإجراءات التعاقدية بمشروعات الصيانة الدورية والوقائية والمشروعات الجديدة.

لا تزال أزمة انقطاع الكهرباء في ليبيا مستمرة، وتتفاقم يومياً في جميع أنحاء البلاد في ظل فشل حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد دبيبة في وضع حد لها، رغم الوعود المتعددة ومحاولات تزييف الواقع.

وأول أمس، التقطت صورة لمواطن ليبي جالسا في الشارع بجانب مولد كهربائي لتشغيل جهاز الأكسجين لطفله المريض، أثارت الواقعة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وأعادت الحديث عن أزمة الكهرباء في بلد غني بثروات الطاقة.

وأرجعت حكومة الوحدة أسباب استمرار انقطاع التيار إلى وقف إنتاج النفط، وقال الناطق باسم حكومة الوحدة المنتهية ولايتها، محمد حمودة، إن “أزمة إمدادات الغاز الناتجة عن وقف إنتاج وتصدير النفط ترتب عليها فقدان قرابة 1000 ميغاوات من إنتاج الشبكة العامة للكهرباء”.

وحذر حمودة، من مفاقمة الأزمة وتضاعفها نتيجة هذا الإقفال بحسب تقديرات إدارة الشركة والمختصين.

تعهد رئيس حكومة الوحدة خلال ترشحه أمام ملتقى الحوار الليبي فبراير عام 2021، بحل أزمة الكهرباء في وقت لا يتخطى الـ 10 شهور، اليوم يمر أكثر من 18 شهرا منذ استلام السلطة والوضع يزداد سوءاً.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية