في استطلاع روسيا اليوم.. 59% يؤيدون إسقاط اتفاق الصخيرات وتفويض الجيش الليبي لإدارة البلاد

0
270

أجرى موقع قناة روسيا اليوم استطلاع رأي حول دعوة القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر لإسقاط اتفاق الصخيرات السياسي الليبي الموقع عام 2015، وتفويض المؤسسة العسكرية لإدارة شئون البلاد.

وجاءت النتيجة بتأييد 59% من المصوتين على الاستطلاع تفويض المؤسسة العسكرية بقيادة المشير حفتر لاستلام زمام الأمور في ليبيا بالمرحلة المقبلة، بينما صوت 41% برفض هذه الخطوة.

وصوت على الاستطلاع 15084 شخصا، وجاء نصه “هل تتفق مع إسقاط حفتر الاتفاق السياسي وقيادة الجيش الليبي؟.

وكان القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أعلن الاثنين، عن استجابة القوات المسلحة لنداء الشعب الليبي وقبول تفويضه لقيادة هذه المرحلة، وإسقاط الاتفاق السياسي ليصبح جزءاً من الماضي.

وجاءت استجابة الجيش الوطني الليبي لنداء الشعب، بعد تفاعل الليبيين بصورة هائلة مع دعوات تفويض الجيش لإدارة البلاد، لاسيما بعد الصمت الدولي تجاه التدخلات العسكرية التركية وانتشار المرتزقة السوريين في العاصمة الليبية طرابلس لدعم حكومة الوفاق.

وخلال الأسبوع الماضي، تعددت دعوات الكيانات السياسية، والقبائل الليبية، بتفويض القيادة العامة للجيش لتسيير شؤون البلاد، مؤكدين رفضهم لحكومة الوفاق التي يترأسها فايز السراج.