المشير خليفة حفتر يعلن قبوله تفويض الشعب الليبي لقيادة البلاد

0
128

أعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، اليوم الاثنين، عن استجابة القوات المسلحة لنداء الشعب الليبي وقبول تفويضه لقيادة هذه المرحلة، وإسقاط الاتفاق السياسي ليصبح جزءاً من الماضي.

وجه خليفة حفتر، كلمة للشعب الليبي، استهلها بتهنئة الشعب الليبي بحلول شهر رمضان الكريم.

وأشاد حفتر، بموقف الليبيين والتحامهم بالقوات المسلحة ومساندتهم لها، وتجديد ثقتهم فيها وهي تستكمل انتصاراتها المتتالية لتحرير من الإرهاب.

وتابع حفتر، أن الجيش الليبي تابع استجابة الشعب الليبي لإعلان إسقاط الاتفاق السياسي الذي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة وتفويض من يرونه أهلاً لقيادة هذه المرحلة.

 وعبر حفتر، عن اعتزاز الجيش الليبي بتفويض الشعب لقيادة العامة لهذه المهمة الاستثنائية في هذه الظروف الحرجة، وإيقاف العمل بالاتفاق السياسي ليصبح جزءاً من الماضي بقرار من الشعب الليبي مصدر السلطات.

وأعلن حفتر، استجابة القيادة العامة للقوات المسلحة لإرادة الشعب رغم ثقل الأمانة وتعدد الالتزامات وحجم المسؤوليات أمام الله والتاريخ.

وأكد حفتر، أن القوات المسلحة ستكون رهن إشارة الشعب وستعمل بأقصى طاقة لرفع المعاناة عنه وأن تكون خدمة المواطن وحماية حقوقه وتحقيق أمانيه وتسخير المقدرات لمصلحته في مقدمة أولوياته، وتهيئة الظروف لبناء المؤسسات المدنية وفق إرادة الشعب وطموحاته، مع مواصلة مسيرة التحرير حتي نهايتها.