في أول مهامها “إيريني” تتعقب سفينة تركية.. هل كانت تنقل السلاح إلى”الوفاق”؟

0
96

أكد موقع ميليتياري رادار الإيطالي أمس الأحد، أن عملية إيريني التي أطلقها الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، تعقبت في أول مهمة لها سفينة تركية قبالة السواحل الليبية.

ويأتي ذلك في خضم اتهامات للحكومة التركية باستمرار دعم ميليشيات حكومة الوفاق بالأسلحة والعتاد والطائرات والرادارات والمقاتلين، انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي الداعي إلى وقف توريد الأسلحة إلى ليبيا ورفض التدخل الأجنبي في البلاد.

والعملية الأوروبية «إيريني» التي تستهدف بشكل رئيسي مراقبة تنفيذ حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، دخلت حيز التفعيل، أمس الأحد، حيث قال الموقع الإيطالي إن طائرة فيرتشايلد دورنير SA-227DC (N919CK) من Sigonella AB تعقبت سفينة البضائع التركية “باربالي” التي غادرت من تركيا واتجهت إلى غرب ليبيا.

ومن مهام العملية إيريني استخدام الوسائل البحرية والجوية، لتوفير المراقبة لمنع صادرات النفط غير المشروعة من ليبيا، فضلا عن القيام ببناء القدرات والتدريب لخفر السواحل الليبي والبحرية، ودعم مكافحة شبكات تهريب البشر والاتجار بهم.

يشار إلى أن العملية الأوروبية البديلة لعملية صوفيا، اعترض عليها أكثر من مرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج زاعما أنها تستهدف الميليشيات التابعة له، في الوقت نفسه انتقدت الحكومة التركية هذه العملية مشيرة أن الاتحاد الأوروبي يبحث عن دور له داخل ليبيا.