زليتن ليست الأولى.. تواصل سرقة أسلاك الكهرباء في مناطق سيطرة الوفاق

0
273

تشهد العاصمة الليبية طرابلس تحت حكم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أوضاعا اقتصادية وأمنية متردية، ما أدى إلى انتشار أنواعا كثيرة من السرقة، آخرها كان سرقات الأسلاك الكهربائية.

وفي غياب واضح للأمن، ينهب يوميا آلاف الكيلومترات من أسلاك الضغط العالي للكهرباء في العاصمة طرابلس، وهو ما يتسبب في انقطاع التيار الكهرباء لوقت طويل، ويستمر لحين تركيب أخرى بديلة.

ولا يمر يوما واحدا دون أن تعلن الشركة العامة للكهرباء عن سرقات جديدة، حيث أكدت الشركة العامة للكهرباء بالعاصمة الليبية طرابلس التابعة لحكومة الوفاق الوطني، على تواصل سرقة الأسلاك الكهربائية من قبل مجهولين في إحدى المناطق الواقعة في نطاق إدارة توزيع زليتن.

وأوضحت الشركة في بيان لها عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك اليوم الاثنين، أن العاملون في الشركة نفذوا أعمال استبدال تلك الأسلاك وصيانة أعمدة الكهرباء في المنطقة.

ولا تعتبر أزمة سرقة الأسلاك الكهربائية التي تعيشها طرابلس جديدة ولكنها انتشرت بصورة واسعة في السنوات الماضية عقب سيطرة الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق، وهو ما تسبب في وضع شركة الكهرباء تحت ضغوط مادية كبيرة.