انطلاق أولى عمليات “إيرني” لحظر توريد السلاح إلى ليبيا رغم احتجاج السراج

0
216

انطلقت أولى عمليات عملية “إيرني” البحرية والجوية لمراقبة حظر توريدالأسلحة إلى ليبيا.

ونشرت وسائل إعلام أوروبية وعلى رأسها موقع “إيتاميل رادار” خارطة لخط سير أولى العمليات.

وأكد الموقع أن الاتحاد الأوروبي سيّر طائرة استطلاع ودعم فني حلقت لمدة ستة ساعات متواصلة في أجواء قبالة شرق ليبيا في المنطقة القريبة من الحدود البحرية، التي ابتدعتها تركيا مع ليبيا، من خلال إتفاق مع الرئاسي لم يحظى بموافقة البرلمان الليبي الشرعي أو حتى الموازي في طرابلس.

وانطلقت الطائرة من قاعدة “سيغونيلا” جنوب إيطاليا، وصولا إلى المياه الدولية المقابلة للجبل الأخضر وصولًا للمياه الدولية المتاخمة للمياه الإقليمية المقابلة لمصراتة، وهي المنطقة التي تعبر منها شحنات السلاح التركية نحو الغرب الليبي.

ويأتي انطلاق العملية بمباركة أممية، على الرغم من اعتراضات رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الذي يعتبر “إيرني” عملا موجها ضد المد العسكري التركي له ولمجموعاته المسلحة.