كيف اكتسح مسلسل “شط الحرية” ملايين “الزعيمان” وأبهر الليبيين؟

0
454

سار أتباع جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، على النهج التركي، محاولين إبراز وتلميع بعض رموز التاريخ  الليبي باستخدام القوى الناعمة والمسلسلات التاريخية لإيصال ما يريدون إيصاله إلى ضعاف العقول، فأنتجوا مسلسل “الزعيمان” بملايين الدولارات، وعلى الرغم من الأموال الطائلة التي أُنفقت على انتاجه، إلا أنه لم يُحقق النتائج المرجوة لهذه الجماعة.

جَسد مسلسل الزعيمان، الحياة في ليبيا تحت الاحتلال الإيطالي (فترة 1880 إلى 1923)

وسلط الضوء على شخصيات عدة من بينها سليمان الباروني وبشير سعداوي ورمضان السويحلي. وقد تم تصوير المسلسل في عدة دول أبرزها تركيا  وتونس، مستخدمين  أحدث الكاميرات والتقينات الحديثة في التصوير.

مخرج المسلسل هو الليبي أسامة رزق، أما منتج المسلسل هو مدير قناة النبأ السابق وليد اللافي.

وبعد عرض الحلقة الأولى تسارع الخبراء إلى ذكر المغالطات التاريخية التي سردها المسلسل. بينما قال آخرون أن ما يحدث “تزوير” للتاريخ الليبي.

وعلى الرغم من القدرات الإنتاجية الهائلة التي تم تسخيرها لإنجاح المسلسل، إلا أنه لم يحقق مشاهدات كبيرة تتناسب مع الأموال التي أنفقت عليه، في حين أن مسلسلات أخرى، بإنتاج بسيط لا يتعدى الـ 10 آلاف دولار حققت نجاحا كاسحا في الأوساط الليبية ولاقت رواجا هائلاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، وعلى رأسهم مسلسل شط الحرية.

مسلسل شط الحرية، بجزئيه الأول والثاني، حققا انتشارا واسعا ونجاحا مبهرا في ليبيا، وأشاد به آلاف المتابعين الليبين من مختلف أنحاء العالم، وهو مسلسل يناقش الأزمات التي يعاني منها الشعب الليبي ولكن بقالب كوميدي جذاب وبإنتاج بسيط.

وتمكن مسلسل شط الحرية، من إيصال عشرات الرسائل الهامة للرأي العام الليبي.

واحتفى رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيس بوك” بالنجاح الكبير الذي حققه مسلسل “شط الحرية” على الرغم من قلة الإمكانيات الإنتاجية والموارد المالية التي تم تخصيصها له.

وقال العربي أبو بكر الورفلي في تغريدة له عبر “تويتر”: “تحية لكل المشاركين بالعمل الفني شط الحرية، لقد أدخلوا البسمة علينا بعمل فني بسيط يحاكي الواقع وفي قالب كوميدي بسيط، استطاعوا الوصول إلى أعلى نسبة مشاهدة، مزيدا من التقدم والنجاح”.

بينما غرد أمير موسى قائلا: “مسلسل شط الحرية أثبت أن الفلوس والإمكانيات مستحيل تخليك فنان ومستحيل تعطيك القبول”.

وقال عبد الباسط بن هامل في تغريدة له: “وانتصر شط الحرية على الزعيمان.. “.