وليامز والجرندي يؤكدان على ضرورة وجود موقف دولي موحد تجاه الملف الليبي

0
7
وليامز والجرندي
وليامز والجرندي

التقت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، ستيفاني وليامز، بوزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، حيث أطلعته على الجهود المبذولة من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لدفع العملية السياسية في البلاد.

وقالت وليامز في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”، إنها أطلعت الجرندي على اجتماعاتها الأخيرة مع مسؤولين ليبيين فضلاً عن مشاوراتها مع عدد من ممثلي المجتمع الدولي.

وأكدت وليامز، أنها ناقشت مع الجرندي الجولة المقبلة من مباحثات مجلسي النواب والأعلى للدولة والتي تنطلق في القاهرة، يوم 15 مايو، مشددة على ضرورة خروج اللجنة المشتركة بنتائج ملموسة تتفق وتطلعات 2.8 مليون ليبي تسجلوا للتصويت.

وأضافت وليامز، أنها أكدت ووزير الخارجية التونسي على أهمية الحفاظ على الهدوء والحاجة لموقف موحد من المجتمع الدولي من أجل دعم العملية السياسية في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها، إن الجرندي جدد لوليامز خلال اللقاء حرص تونس على دعم كل المساعي الرامية إلى استكمال المسار السياسي لليبيا الشقيقة وضمان عودة الاستقرار إليها من خلال إرساء المؤسسات الدائمة والنأي بليبيا عن كل التدخلات الأجنبية.

كما عبر الجرندي عن دعم تونس جهود منظمة الأمم المتحدة في ليبيا بهدف تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف السياسية وتجنيب هذا البلد الجار أي أخطار أو انزلاقات قد تحدث وما يمكن أن ينجر عنها من تداعيات سلبية على استقرار كامل المنطقة.

وقالت الخارجية التونسية، إن وليامز أطلعت الجرندي على آخر التطورات والمساعي المبذولة من قبل البعثة الأممية لدفع المسار السياسي بما في ذلك العمل على تأمين انتخابات حرة ونزيهة.

وأشادت بالدور الإيجابي والبناء الذي ما فتئت تضطلع به تونس في دعم المسار السياسي، لا سيما منذ احتضان بلادنا للجولة الأولى للحوار السياسي الليبي-الليبي.