الحكومة الليبية تستذكر إبادة الأرمن: على تركيا تقديم الاعتذار

0
185
الدكتور عبدالهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي
الدكتور عبدالهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي

أصدرت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية بيانا حول الذكرى السنوية للإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية في اوائل القرن الماضي.

وأكدت وزارة الخارجية الليبية في بيانها الذي نشر على صفحة الوزارة على فيس بوك: “نستذكر اليوم الإبادة الجماعية لسكان الأرمن على يد تركيا والذي يصادف الرابع والعشرون من شهر أبريل من كل عام”.

وتحيي الحكومة الليبية هذه الذكرى تنفيذاً لقرارها رقم 238 لسنة 2019 والتي أقرت هذا اليوم كيوم وطني لإحيائه.

وأضافت أن ما قامت به تركيا من أعمال إجرامية بحق شعب الأرمن من الحرق والقتل العمد والترحيل القسري وغيرها من هذه الأعمال البشعة المنافية لكل الشرائع السماوية يعد جريمة إنسانية، وجب عليها الاعتراف بها وتقديم اعتذار رسمي للشعب الأرميني، وتعويضه عما سببته هذه المجازر من آلام لن تنسى من ذاكرة الأرمن والعالم جميعاً.

وتابعت الوزارة: “إذ تستنكر هذه الجريمة الخالية من أي وجه من وجوه الإنسانية، ندعو مجددًا-دول العالم إلى الاعتراف بهذه الجريمة النكراء واستنكارها”.

وأكدت أن الحكومة التركية اليوم في حلتها الجديدة ترتكب الجرائم بحق شعوب العالم بتدخلها السافر في شؤونها الداخلية.

وأشارت إلى ماقامت به تركيا بالأمس من قصف لمدينة ترهونة بالصواريخ والطائرات المسيرة، وقتل الأطفال والشيوخ والنساء، وتدمير قوافل المساعدات الغذائية والطبية، وصهاريج الوقود وجلب المرتزقة ودعم الإرهابيين يعدّ جريمة أخرى تضاف إلى سلسلة جرائم الاتراك بحق الشعوب، مشيرة أن هذه الجرائم تؤكد للعالم اجمع مدى عجرفة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واستخفافه بكل القوانين والأعراف الدولية.