الحكومة الليبية: نسعى لتقديم جدول المرتبات الموحد بإجمالي 41 مليار دينار

0
66
وزير التخطيط
وزير التخطيط

قال وزير التخطيط والمالية بالحكومة المكلفة من مجلس النواب، أسامة حماد، إن حكومته تسعى إلى تقديم جدول المرتبات الموحد، وسيصل إجمالي الرواتب إلى 41 مليار دينار.


وأضاف حماد، وفق بيان للمركز الإعلامي للحكومة الليبية، أن جدول المرتبات سيحقق العدالة الاجتماعية، موضحاً أنه بعد توحيد جدول المرتبات سيبلغ متوسط مرتب الموظف (درجة تاسعة +3 علاوات) 1159 ديناراً.


وأشار إلى أن عدد موظفي الدولة مليونان و 175 ألف موظف، 50% منهم داخل الملاك الوظيفي و %50 خارجه.


ولفت وزير التخطيط والمالية، إلى أن إجمالي مرتبات الموظفين خارج الملاك، باحتساب مرتب الدرجة التاسعة و 3 علاوات، سيبلغ 14 ملياراً و951 مليون دينار سنوياً، وذلك باحتساب 1159 ديناراً كمتوسط شهري لرواتب نحو مليون و75 ألف موظف خارج الملاك، أما مرتبات الموظفين المسكنين داخل الملاك باحتساب متوسط علاوة معدل أداء 52%، سيصل إلى 22 ملياراً و800 مليون.


وسيصل إجمالي المرتبات بعد توحيد جدول المرتبات إلى نحو 36 مليار دينار، بخلاف الخصومات على المرتبات الخاصة بالضمان الاجتماعي، وتقدر بـ5 مليارات، ليصبح إجمالي المرتبات 41 مليارًا تقريباً.


واعتبر حماد أن هذا الإجمالي يسمح لمصرف ليبيا المركزي بتخفيض سعر الصرف بواقع 30%، وهو ما يعني زيادة قوة شراء الدينار وينعكس على قوة المرتب، وأنه إذا اعتمد مجلس النواب جدول المرتبات الموحد قريبًا فسوف يكون مطابقًا للباب الأول من الميزانية المحالة إلى المجلس.


وأشار إلى أن حكومة الوحدة الوطنية الموقتة صرفت خلال 6 أشهر 86 ملياراً، ولو استمرت لمدة سنة لصرفت أكثر من 160 ملياراً، مضيفاً: “الميزانية المقترحة البالغة 94.8 مليار دينار، لا تعد كبيرة، بالنظر إلى أن الباب الأول (المرتبات)، وهو أكبر الأبواب، يصل 41 ملياراً،

وبالمقارنة مع الميزانية المقدمة من حكومة الوحدة نجدها صرفت من باب المرتبات، دون أن تشمل زيادة الجامعات والعناصر الطبية والطبية المساعدة”.


وتابع: “لو أضافت حكومة الوحدة للميزانية الزيادات لبلغ الباب الأول (المرتبات) 47 ملياراً، دون زيادة الجامعات، البالغة 850 مليوناً”.