عميد بلدية بني وليد يطالب “باشاغا” بالقبض على نشطاء من المدينة

0
362

طالب عميد بلدية بني وليد علي سالم إنوير، التابع لحكومة الوفاق الليبي، وزير الداخلية، فتحي باشاغا، بإلقاء القبض على عدد من المثقفين والنشطاء بالمدينة زاعما أنهم مجرمين ومحرضين.

وقال عميد بلدية بني وليد، في خطاب أرسله لـ”باشاغا”، أن هؤلاء المثقفين داعمين للجيش الليبي، وأن أزمة نقص الخدمات والمواد الغذائية والوقود بالبلدية سببه ما تقوم به هذه المجموعة من المجرمين من أعمال تهريب من داخل البلدية أو خارجها.

وطالب عميد بلدية بني وليد في خطابه، وزير داخلية الوفاق بالقبض على “المزوغي جماعة البكوش” عضو حرس ثوري في بني وليد، وهو أحد نشطاء وأعيان بني وليد وكان مهجرا خارج الوطن.

كما طالب عميد البلدية، القبض على أستاذ القانون الدولي والناشط والمحلل السياسي والذي يعيش في فرنسا، العربي المبروك الورفلي، وأيضا فتح الله الدعيكي، الذي كان في الصفوف الأمامية للدفاع عن مدينته عندما هجمت المليشيات، على بني وليد تحت ستار القرار رقم 7 الصادر عن المؤتمر الوطني عام 2012.

كما طالب بالقبض على عبد السلام شوران، مدعيا أنه المسئول عن تهريب الوقود لقوات الجيش الوطني الليبي بحسب.