الجزائر: مستمرون في دعم الليبيين ولن يتم شيء في بلادهم دون موافقتنا

0
212
الناطق باسم الرئاسة الجزائرية بلعيد محند أوسعيد
الناطق باسم الرئاسة الجزائرية بلعيد محند أوسعيد

قالت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكن أن يتم شيء في ليبيا دون موافقة الجزائر، أو ضد مصالحها.

وقال الناطق باسم الرئاسة الجزائرية، محند أوسعيد بلعيد، إن بلاده مستمرة في الوقوف بجانب الشعب الليبي خلال الأزمة الحالية.

وأضاف خلال ندوة:”ليبيا هي دولة جارة وشقيقة، ولا يمكن أن يتم شيء في ليبيا دون موافقة الجزائر أو ضد مصلحة الجزائر، وسنستمر في دورنا الوطني والنزيه غير المرتبط بالحسابات التي تتاجر بالدماء في ليبيا، وسندعم الشعب الليبي”.

وفي وقت سابق، انتقدت الرئاسة الجزائرية عدم تعيين وزير الخارجية الجزائري الأسبق، رمطان لعمامرة، مبعوثاً أمميا لليبيا، وقالت إنه دليل على فشل الأمين العام أنطونيو غوتيريش.

ونقلت صحيفة “النهار” الجزائرية عن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، محند أوسعيد بلعيد، قوله: “لعمامرة لم يطلب الترشح بل رشحه الأمين العام”.