المرتزقة السوريون يصلون بنغازي.. ماذا قالوا؟

0
46
مرتزقه سوريون في ليبيا
مرتزقه سوريون في ليبيا

كشفت اعترافات جديدة سُجلت لمجموعة من المرتزقة السوريين الذين يقاتلون إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس، استمرار تجنيد تركيا للمتطرفين حول العالم وإرسالهم إلى ليبيا؛ لنشر الفوضى وإطالة أمد الأزمة فيها.

وكانت الصفحة الرسمية لشعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، نشرت أمس على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مقطع فيديو يوثق اعترافات عدد من المرتزقة السوريين الموالين لتركيا، والذين تم أسرهم داخل الأراضي الليبية في عدد من المناطق على يد الجيش الليبي.

المرتزق السوري محمد زيدان مصري قال إنه “جاء إلى ليبيا عن طريق تركيا بطائرة مدنية ليبية أقلعت من أنقرة عبر إسطنبول ثم هبطت في مطار معيتيقة”، لافتا إلى أنه اعتقل في محور بوسليم قرب طرابلس.

أما المرتزق الثاني فيدعى محمد عيداوي من سوريا، أكد أنه نقل إلى ليبيا عن طريق تركيا عبر غازي عنتاب مروراً بإسطنبول ثم وصلت طائرته في مطار مصراته، مشيرا أنه تم اعتقاله في بوسليم.

مرتزق ثالث اسمه محمد عيدان اعترف أن تركيا جندته للقتال في ليبيا قائلا: “جئت من حور كلس إلى غازي عنتاب ثم إسطنبول إلى مطار مصراته ثم تم نقلي إلى طرابلس”.

أما الرابع يدعى محمود المرعي أكد أنه وصل إلى ليبيا من حور كلس إلى غازي عنتاب ثم إسطنبول إلى مطار مصراته ثم نقل إلى طرابلس، موضحا أن الأتراك وعدوه بتلقي أموال مقابل القتال لكنهم تخلوا عنه، في حين

مرتزق خامس يدعى مصطفى الرشيد أكد أنه نقل إلى ليبيا من سوريا عبر غازي عنتاب مرورا بإسطنبول عبر طائرة كتب عليها “الليبية” ثم هبطت في مطار مصراته.

وقالت شعبة الإعلام الحربي إن أسرى ميليشيات حكومة الوفاق الذين وصلوا إلى مدينة بنغازي، من بينهم مرتزقة يحملون الجنسية السورية.

وخلال الفيديو قامت وحدات الجيش الليبي بتعقيم المرتزقة من فيروس كورونا المستجد قبل الحديث معهم.