لإنقاذ الليرة التركية.. هكذا احتال أردوغان على المرتزقة السوريين في ليبيا

0
281

وزعت تركيا، أمس السبت، رواتب مرتزقة المعارضة السورية الذين أرسلتهم إلى ليبيا، بالإضافة إلى فصائل درع الفرات بمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وكشفت وكالة ستيب الإخبارية السورية، نقلا عن مصدر عسكري، أن المرتزقة السوريين في ليبيا، قبضوا رواتبهم بالعملة التركية، لتستفيد تركيا من الدولار في دعم عملتها التي انهارت أمام الدولار.

وكشف التقرير الذي نشرته الوكالة، أن الرواتب بلغت 9000 ليرة تركية، أي ما يعادل 1200 دولار أمريكي، الأمر الذي يعني أن قادة فصائل المعارضة السورية احتالت على مقاتليها، بسرقة مبالغ مالية طائلة حيث كان الاتفاق مع المرتزقة على رواتب تصل إلى 2000 دولار.

وبذلك فقد تمكن قادة الفصائل، من سرقة ما يقارب 800 دولار لكل مرتزق تم تسليمها لذويهم، وهو الأمر الذي أثار غضب الأهالي وأدى إلى مشادات كلامية بينهم وبين من قام بتسليمهم رواتب أبنائهم وتسبب باستياء كثير من المرتزقة السوريين في ليبيا ودفعهم إلى اتخاذ قرار العودة بأقرب دفعة ترحيل.

وكشف تسجيل صوتي مسرب، عن أحد المرتزقة السوريين في ليبيا أنهم لم يقبضوا رواتبهم منذ 3 أشهر، لافتا إلى أن الرواتب انقطعت عنهم بعد أن فاقت أعدادهم 7000 عنصر.