شقيق المطلوب دولياً “العمو” في قبضة الجيش الليبي

0
155
العمو الدباشى
العمو الدباشى

أكد الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أن الجيش الوطني الليبي تمكن صباح اليوم الأحد، من إلقاء القبض على أحد أكبر مهربي البشر في ليبيا داخل مدرعة تركية جنوب العاصمة طرابلس.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من نجاحات قوات الجيش الوطني الليبي في تكبيد ميليشيات حكومة الوفاق والمرتزقة السوريين وجنود الاحتلال التركي، خسائر فادحة في محاور طرابلس وترهونة والطويشة.

وقال المسماري في بيان نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك اليوم الأحد، إن “مفرزة من القوات المسلحة تمكنت من أسر المدعو صالح الدباشي أحد كبار قادة تهريب البشر في المنطقة، شقيق المهرب المعاقب دوليا المدعو أحمد الدباشي الملقب بـ(العمو) في محور الطويشة جنوبي العاصمة طرابلس”.

وأضاف المسماري: أن “الدباشي أسر وهو يعاني من جروح بالغة بعد إصابته داخل مدرعة تركية من طراز (كيربي)، رفقة عدد من المرتزقة السوريين والمطلوبين الليبيين المدعومين من تركيا بينهم ابن عمه المدعو أحمد التابع لميليشيات مهرب الوقود أسامة جويلي”.

ولفت المسماري ، إلى أن “تركيا توسع أنشطتها الإجرامية لكي تشمل دعم كبار المجرمين في المنطقة الغربية وتجار البشر وهو ما يعتبر تهديداً مباشراً ليس لمصالح الشعب الليبي فحسب بل لكل دول المنطقة وحوض المتوسط”.

وشدد المسماري على أن “هذا المجرم المدعو صالح الدباشي كان المسئول الأول عن مركز إيواء صبراته الذي شهد أشنع الجرائم ضد البشرية بحق المهاجرين من بيع ورق وعبودية وتهريب طيلة الفترة ما بين 2012 وحتى 2017”.