المسماري يكشف تفاصيل معركة الجيش الليبي ضد تنظيم داعش في الجنوب ويحذر دبيبة

0
40
المسماري

كشف المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، عن تفاصيل المعركة التي خاضها الجيش ضد تنظيم داعش في عملية القطرون جنوب البلاد.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن الجيش الليبي تمكن من القضاء على 24 داعشي خلال عملية القطرون، كما تم أسر داعشي واحد، فيما استشهد 4 جنود من أبناء الجيش.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الليبي أن إمدادات عسكرية توجهت إلى الجنوب لقطع الطريق على أي تحركات لبقايا تنظيم داعش، مؤكداً أن الجيش الليبي وجه كل الإمكانيات للقضاء على بقايا تنظيم داعش.

 وأشار إلى أن مجموعات تنظيم داعش المتواجدة في الجنوب يقدم لها دعم من خلايا في دول الجوار، مؤكداً أن تنظيم داعش فقد قوته ويتحرك في مجموعات منفصلة على طول الحدود مع تشاد والنيجر والجزائر.

ولفت أحمد المسماري إلى أن المواطنين في الجنوب تعاونوا مع الجيش الليبي في القضاء على خلايا “داعش” بالمنطقة.

وتطرق المسماري في كلمته لتصريحات رئيس حكومة الوحدة، عبد الحميد دبيبة، ووزير الداخلية خالد مازن حول العملية ضد “داعش”.

ووصف تلك التصريحات بالمستفزة والكاذبة، مضيفاً أن رئيس الحكومة الليبية ووزير الداخلية يحاولان سرقة جهود الجيش الوطني الليبي، والتشويش على عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 واجتماعات الناظوري والحداد.

وتابع قائلا: “هناك شخص في الحكومة يمارس التضليل وكان زعيما يوما ما للإرهاب الإعلامي”. في إشارة إلى وزير الدولة لشؤون للاتصال والشؤون السياسية وليد اللافي.

كما لفت المسماري، إلى أن دبيبة، لا يسيطر على معسكرات الميليشيات في طرابلس ويدعي في الوقت نفسه سيطرته على الوضع في الجنوب.

وأفاد بأن دبيبة، حاول رشوة ضابط كبير بالقوات المسلحة للقيام بعمل ما في المنطقة الشرقية.

ووجه المتحدث باسم الجيش الليبي رسالة تحذيرية لدبيبة قائلا: “توقف عن سرقة الجهود والجيش خطر أحمر من نار”.