مصر والإمارات تتفقان على أهمية الحل السياسي للقضية الليبية

0
46

التقى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، مع ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في قصر الوطن بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وصرح المتحدث الرئاسة المصرية، أن الطرفان عقدا مباحثات ثنائية، حول العلاقات بين البلدين، فضلًا عن التشاور إزاء مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحة الإقليمية خاصةً ليبيا.

وأضاف المتحدث أن السيسي، ومحمد بن زايد، توافقا على أن مسارات الحلول السياسية هي الأساس لحل تلك القضايا.

وأكد السيسي، في هذا الخصوص، ثوابت الموقف المصري تجاه تسوية الأزمات الإقليمية، والتي ترتكز بالأساس على تقويض التدخلات الخارجية ومحاربة العنف والجماعات المتطرفة والإرهابية والحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية، وذلك بهدف استعادة الأمن والاستقرار في الدول التي تعاني من تلك الأزمات، والحيلولة دون تهديدها للأمن الإقليمي.

كما أكد في هذا الإطار أن التكاتف ووحدة الصف العربي واتساق المواقف يعتبر من أقوى السبل الفعالة لدرء المخاطر الخارجية عن الوطن العربي ككل.

من جانبه؛ أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، تطابق موقف بلاده مع الجهود المصرية لتسوية مختلف النزاعات في المنطقة، مشدداً على تلاحم الأمن القومي المشترك لكلا البلدين، وأن مصر ستظل دائماً الشريك المحوري للإمارات بالمنطقة.

وأكد الجانبان مواصلة العمل معاً من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة، والتعاون لمواجهة المخاطر والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية، وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له، وقد أكد السيد الرئيس في هذا الإطار ما يشكله أمن دول الخليج من امتداد للأمن القومي المصري، مؤكداً سيادته عدم السماح بالمساس به والتصدي بفعالية لما تتعرض له من تهديدات، ورفض أية ممارسات تسعى إلى زعزعة استقرارها.