رئيس الحكومة الليبية يبحث في تشاد التعاون الأمني وتأمين الحدود المشتركة بين البلدين

0
112

التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد دبيبة، اليوم الثلاثاء، رئيس المجلس العسكري الانتقالي التشادي، محمد إدريس في العاصمة التشادية أنجمينا.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة في بيان، إن اللقاء شهد التباحث حول العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التواصل والتعاون في العديد من الملفات أهمها الملف الأمني وتأمين الحدود المشتركة.

كما عقد دبيبة، رفقة عدد من الوزراء ورئيس الأركان العامة ورئيس الاستخبارات العسكرية اجتماع موسع مع محمد إدريس، وعدد من المسؤولين التشاديين، بحثوا خلاله عدد من القضايا التي تهم البلدين والتي أهمها مسألة تامين وإدارة الحدود المشتركة، وتفعيل الاتفاقية الرباعية التي تم توقيعها في 2018 لتدخل حيز التنفيذ.

كما تناول الاجتماع بحث سبل تعزير التعاون الأمني ووضع آليات للمتابعة الدقيقة، وتأمين تدفق المعلومات وتبادلها في الوقت المناسب.

وأكد دبيبة، خلال الاجتماع على دعم التعاون الأمني بين البلدين من خلال الدويات الصحراوية المشتركة، وإقامة الدورات وبناء القدرات.

وطالب المجتمع الدولي للقيام بواجباته في دعم الجهود المبذولة من قبل البلدين للسيطرة على الحدود التي أصبحت ملاذ للجماعات المتطرفة وعصابات الجريمة المنظمة والمهربين.

وأوضح أن معالجة هذه الأزمات لا يجب أن يقتصر على الحل الأمني وحده، فالمقاربة الأمنية وحدها لا تكفي، داعياً إلى العمل على إنشاء لجان مشتركة تضم خبراء من البلدين في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية لتحديد الأولويات المشتركة ووضع الآليات التنفيذية لها.

كما بحث الاجتماع سبل زيادة حجم التبادل التجاري وتسهيل حركة تبادل السلع وإمكانية استفادة تشاد من الموانئ الليبية، بما يعزز تحقيق الشراكة والاندماج الاقتصادي الحقيقي بين البلدين، إضافة إلى شق الطرق وإنشاء شركات نقل مشتركة مساهمة، يتم تشجيعها لزيادة حجم التبادل التجاري.