وليامز لأعضاء “الاستشاري”: أي حل في ليبيا يجب أن يتوافق مع الـ 2.5 مليون ناخب

0
39
لقاء ستيفاني وليامز مع عدد من أعضاء مجلس الدولة الاستشاري
لقاء ستيفاني وليامز مع عدد من أعضاء مجلس الدولة الاستشاري

أكدت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، على ضرورة عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية قبل يونيو المقبل.


وخلال لقاء اليوم السبت مع عدد من أعضاء مجلس الدولة الاستشاري، قالت ستيفاني عبر “تويتر”: “ناقشنا بشكل مطول التحديات الحالية التي تواجه العملية الانتخابية، وشددوا على أهمية إجراء الانتخابات على أساس دستوري”.


وتابعت: “أكدت من جديد على أن أي حل يجب أن يأخذ في الاعتبار مطلب الـ 2.5 مليون ناخب ليبي مسجل بضرورة إجراء حدث انتخابي ضمن الإطار الزمني الذي حددته خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي”.


وأكدت وليامز في وقت سابق، أن الإطار الزمني لخارطة الطريق يمتد حتى يونيو المقبل، ودعت لإجراء الانتخابات قبل هذا الموعد.


واليوم استعرض قيادات تحالف القوى الوطنية، رؤيتهم للخروج مما وصفوه بـ”الانسداد السياسي” في ليبيا، وذلك في لقاء مع مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز.


وبحسب بيان نشرته صفحة تحالف القوى الوطنية، قدم قادة التكتل ما أسموه “ورقة بيضاء” لإنقاذ العملية السياسية والانتخابية في ليبيا.


وضم اللقاء رئيس حزب تحالف القوى الوطنية المكلف، خالد المريمي، رفقة عدد من أعضاء المكتب السياسي والهيئة العليا، بمقر الحزب في طرابلس.