حصار واعتداءات واقتحامات للمنازل.. أهالي زمزم يروون معاناتهم تحت حكم ميليشيات مصراته

0
233

كشف شاهد عيان عن معاناة أهالي مدينة القداحية والمناطق المجاورة لها من جرائم ميليشيات مصراته التابعة لحكومة الوفاق، والمسيطرة على تلك المناطق.

وقال أحد أهالي منطقة زمزم المجاورة للقداحية “ميليشيات مصراته التابعة للمجلس الرئاسي أساءوا لمدينتهم قبل أن يسيؤوا لزمزم ولقبيلة ورفلة… بعد أن عاثوا فسادا في مناطقنا وكأن هذه المناطق لا تستحق الحياة. والمهم هو حماية مصراته والباقي إلى الجحيم”.

ووجه نداء إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي تنتمي إليه هذا التشكيلات المسلحة بضرورة سحب ميليشيات مصراته المسلحة من مدينة القداحية والمدن المجاورة لها، قائلا: ” أهالى هذه المدن بشر وتحتاج العيش في كرامة”، مشيرا أن ميليشيات مصراته تعتدي على المواطنين بألفاظ قبيحة ونابية بالإضافة إلى محاولتها الدائمة لاقتحام منازل الأهالي وتفتيشها بالقوة، وإطلاق النار فوق رؤوس كبار السن.

وروى المتحدث عن معاناة أهالي مدن جنوب مصراته في ظل سيطرة الميليشيات قائلا: “تصوروا أنني أحتاج إلى تصريح رسمي لكي أقوم بزيارة بيت والدي أو أخي الذي يبعد عني أقل من ٥٠ متراً، قمة الإهانة والإذلال”.

لم تقف معاناة الأهالي هنا، بل أكد أن عبث الميليشيات طال محطة الوقود العاملة في المنطقة، متابعا أن هذه الجرائم تؤكد أحاديث المؤيدين للجيش الوطني الليبي بأن: ” ميليشيات حكومة الوفاق هي مجرد عصابات مسلحة”.

واختتم حديثه بتحميل حكومة الوفاق المسؤولية عن كل ما يحدث في القداحية وزمزم والمناطق المجاورة لهما مشيراً أن هذه الحكومة أعطت الإشارة لهذه الميليشيات المسلحة من أجل الدخول إلى المدن المذكورة والعبث بمقدراتها تحت غطاء الشرعية.