المنظمة الدولية للهجرة تطالب “الوفاق” بالكشف عن مصير المهاجرين المحتجزين في ليبيا

0
100

طالبت المنظمة الدولية للهجرة حكومة الوفاق بالكشف عن مصير مئات المهاجرين الذين أعادهم خفر السواحل إلى ليبيا هذا العام والذين لا يزالون في عداد المفقودين.

وقالت المنظمة إن هناك ما يقرب من 1500 شخص محتجزون حاليًا في 11 مديرية تديرها مكافحة الهجرة غير الشرعية التابعة لحكومة الوفاق، ولم تكشف حتى الآن عن مكان هؤلاء المهاجرين أو عن سبب نقلهم إلى مرافق احتجاز غير رسمية.

وأضافت أنه تم إنقاذ أو اعتراض ما لا يقل عن 3200 رجل وامرأة وطفل على متن قوارب متجهة إلى أوروبا من قبل خفر السواحل الليبي وعادوا إلى مراكز الاحتجاز غير الرسمية التي لا تستطيع المنظمة الدولية للهجرة الوصول إليها.

وأكدت المتحدثة باسم المنظمة صفاء مشهلي، أن عدم وضوح حكومة الوفاق بشأن مصير هؤلاء المفقودين يعد مصدر قلق بالغ، مؤكدة أن لديها معلومات عن سوء المعاملة التي تحدث داخل أنظمة الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية في ليبيا.

وأشارت مشهلي، إلى أن تقارير موثوقة متعددة تبين أن المعتقلين يتم تسليمهم إلى المهربين ويجري تعذيبهم في محاولة لابتزاز عائلاتهم، وهي انتهاكات وثقتها وسائل الإعلام ووكالات الأمم المتحدة على نطاق واسع في الماضي.

وقالت المنظمة أنه خلال الأسبوع الماضي فقط حاول 800 شخص على الأقل مغادرة ليبيا في لعبور الحدود إلى أوروبا، مضيفة أنه تم إعادة قرابة 400 شخص إلى ليبيا حيث جرى احتجاز ما لا يقل عن 200 منهم في مراكز غير رسمية وهم الآن في عداد المفقودين.

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة انزعاجها من الوضع الإنساني المتدهور في ليبا وقالت إنه من غير المقبول إعادة الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر إلى الإساءة والاتجار والحرب.

 وكررت المنظمة دعوتها إلى الاتحاد الأوروبي لاتخاذ إجراءات عاجلة لإنشاء آلية نزول واضحة وسريعة لإنهاء عمليات العودة إلى ليبيا.