السبت, يناير 29, 2022
الرئيسيةليبيادبيبة تعليقاً على سوء الملاعب الليبية: "زمان كنا نلعب في التراب"

دبيبة تعليقاً على سوء الملاعب الليبية: “زمان كنا نلعب في التراب”

تصريحات غريبة ورد فعل أغرب من رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد دبيبة، تعليقاً على أحد الأسئلة التي طرحها أحد الصحفيين له في إحدى جولاته الميدانية التي اعتاد المجتمع الليبي متابعتها دون فائدة، بشأن تطوير وصيانة الملاعب الليبية على غرار دول الجوار، بعد سنوات من الإهمال الكبير والدمار الذي لحق بها.

أجاب عبد الحميد دبيبة على السؤال بنوع من السخرية، ولم يطيل في إجابته، فلم يستغرق الأمر بضع ثواني، وأفصح عن نظرته لتطوير المنشآت الرياضية في ليبيا، فقال خلال رده وصوته يشوبه الارتباك: “مش شرط ملاعب جيدة.. هذه حجة غريبة، زمان كنا نلعب على التراب”، مُعتبراً أن تطوير الملاعب رفاهية لا حاجة لها.

إجابة عبد الحميد دبيبة على السؤال عكست أمرين في غاية الأهمية، أولهما هو أن ما أطلقه من وعود بشأن التطوير الشامل الذي ستشهده البلاده فور وصوله للسلطة، ما هي إلا شعارات حماسية هدفها خداع المواطنين من أجل الالتفاف حوله ومساندته، الأمر الثاني هو أن هذه هي نظرة رأس الدولة فيما يتعلق بالملاعب وأهمية تطويرها.

تنعكس تلك التصريحات على كل ما تمر به الآن من أزمات طاحنة من ناحية نوعية الخدمات التي تقدم للمواطن بمختلف المرافق الحياتية الهامة، كما تنعكس على الوضع الأمن المُنهار، وأيضا الانتخابات التي فشلت كل القوى السياسية على الاتفاق بشأنها مما أدى لتأجيلها، جميعها كانت في البداية وعوداً أطلقها دبيبة لزيادة حماس الجماهير وكسب تعاطفهم.

تصريحات عبد الحميد دبيبة أثارت غضب وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي ممن تداولوا الفيديو الذي حمل تصريحاته، خاصة وأن دبيبة كان أحد المسؤولين عن هذا الملف بالتحديد في عهد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وتسائلوا: “كيف لرجل بهذه العقيلة كان مسؤولا عن ملف بهذه الأهمية في بلادنا؟”.

أحدث الأخبار

الأكثر شعبية