الخارجية الليبية تدين خرق ميليشيات الوفاق لوقف إطلاق النار وتدعو لإدانة دولية

0
172
الدكتور عبدالهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي
الدكتور عبدالهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي

أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، اختراق وقف إطلاق النار من قبل حكومة الوفاق، بالتحالف مع النظام التركي ورئيسه رجب أردوغان والمرتزقة الأجانب، في ليبيا.

وقالت الوزارة في بيان لها، مساء اليوم الثلاثاء، إن ميلشيات الوفاق شنت بدعم تركي ومرتزقة أجانب، هجومًا غادرًا على مدن ليبية آمنة في غرب البلاد، مخترقة وقف إطلاق النار.

وتابعت الخارجية الليبية، إن الميلشيات ارتكبت أقسى أنواع الجرائم من قتل وذبح وحرق وتشريد في حق الأهالي، الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يطمحون في استرداد وطنهم وحريتهم، بالإضافة إلى حملة اعتقالات واسعة.

وأضافت: “أن ذاكرة الشعوب خالدة خلود أعمارها، والشعب الليبي لن ينسى –يومًا- تباطؤ دول العالم ومنظماته السيادية، خاصة منظمة الأمم المتحدة، التي خرجت علينا في وقت سابق ببيانات عاجلة وسريعة تندد بأي تحرك للقوات المسلحة العربية الليبية؛ لتحرير المدن من هذه الجماعات الإرهابية الضالة، محاججة بالهدنة والقوانين الإنسانية، وها نحن اليوم نراها تغض الطرف عن هذه المجازر البشعة ضد أبناء شعبنا الليبي”.

ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي جميع دول العالم والمنظمات الدولية والإقليمية إلى تحمل المسؤولية كاملة على ما يعانيه أفراد الشعب الليبي؛ جرّاء الغزو التركي، وتطالب بإدانة هذا العدوان الغادر، وبسحب اعترافها بحكومة الوفاق غير الدستورية التي تستغل هذا الاعتراف الدولي باستدعاء المستعمر التركي في ارتكاب مجازر غير أخلاقية في حق شعبنا الليبي؛ من أجل إرضاء طموحات أردوغان الهالكة، وأحلامه الباهتة في أوهام عودة حكم العثمانيين إلى ليبيا بصفة خاصة، والمنطقة بصفة عامة.

وتؤكد الوزارة، على أن قضية مجلس النواب والحكومة الليبية والقوات المسلحة العربية الليبية قضية عادلة ومشروعة لاستعادة الوطن وسيادته، وأن الحرب على هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة لن تنتهي حتى إقامة دولة القانون والمؤسسات.