المسماري: الطائرات التركية مستمرة في استهداف الإمدادات الطبية والغذائية

0
159

قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إن تركيا تنقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا، وهناك من يستقبلهم من الليبين دون إجراء كشف طبي لهم، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، مؤكدا على أن هناك أعداد كبيرة من المصابين بفيروس كورونا في طرابلس أكثر من المعلن عنها.

وأضاف اللواء المسماري، خلال مؤتمر صحفي عُقد منذ قليل، أن دول العالم كلها حظرت الرحلات الجوية بسبب فيروس كورونا المستجد، وتركيا مستمرة في نقل الإرهابيين إلى ليبيا حتى الآن لدعم ميليشيات حكومة الوفاق.

وقال المسماري، إن الإعلام في مصراته يقوم بحشد الأهالي والشباب من أجل الحرب بجانب العدو التركي، ويرمون بالآلاف منهم في التهلكة.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الوطني، أن قوات الجيش تمكنت من الحصول على كميات كبيرة من الذخائر والمعدات العسكرية والمدرعات من العدو في مناورة بوقرين اليوم، مشيرا إلى أنه تم تحقيق العديد من الأهداف وأن الحرب مستمرة حتى الآن.

وأوضح المسماري، أن الطائرات التركية المسيرة، التي دفعت بها تركيا في سماء ليبيا، مستمرة في استهداف الإمدادات الطبية والغذائية.

فيما قال أحد المرتزقة السوريين، من الذين أسرهم الجيش الوطني خلال العمليات الأخيرة، إنه قبل أن يتم نقلهم إلى الأراضي الليبية وعدهم الأتراك بتقاضي أجر شهري الدولار، إلا أنه لم يتقاضى حتى الآن إلا شهرا واحدا فقط، مؤكد أنه تم نقله هو ومن معه من المرتزقة إلى ليبيا دون أن يتم إجراء أي فحوصات طبية عليهم.

وحذر المرتزق، السوريين الذين يرغبون في المجئ إلى ليبيا مقابل المال، بألا يثقوا في أردوغان والأتراك، مطالبا وزملاءه بأن يسلموا أنفسهم إلى الجيش الوطني الليبي وسيتم معاملتهم بطريقة لائقة لأنه لا فائدة مما يفعلوه.