المجلس الرئاسي يتغاضى عن الدعم المقدم للضباط الأتراك في ليبيا

0
97

أرسلت تركيا إمدادات طبية إلى ليبيا أمس السبت، حكومة الوفاق قالت بأنها مساعدات للشعب الليبي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بينما أشارت وكالة الأناضول الرسمية التركية في خبراً لها أن الشحنة موجهة أيضاً إلى الجنود الأتراك المتواجدين في ليبيا.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية التي تصدر باللغة العربية والإنجليزية: “تم إرسال الإمدادات الطبية بتوجيه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كجزء من التدابير الاحترازية ضد مرض كوفيد 19″، مشيرة أن الإمدادات الطبية لمساعدة الليبيين وفرق التعاون والمستشارين العسكريين الأتراك المتواجدون بالمنطقة في ليبيا.

وبعد ساعات قليلة على نشر الوكالة التركية الرسمية خبر المساعدات التركية، أصدر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج بيانا، أكد أن وزارة الصحة التابعة للوفاق استلمت شحنة من المساعدات الصحية، تشمل مستلزمات طبية وقائية وعلاجية ومعقمات من الشعب التركي لمساعدة الشعب الليبي في مواجهة وباء “كورونا” المستجد والحد من انتشاره، بحضور السفير التركي سرحات أكسن.

واكتفى المجلس الرئاسي في بيانه بذكر الشعب الليبي زاعما أنه المستفيد الأول من الإمدادات التركية، مغطيا على حقيقة أن هذه المساعدات موجهة إلى القوات التركية والمرتزقة الذين أرسلتهم حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ليبيا للقتال بجانب ميليشيات حكومة الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي، وذلك وفقا لما ورد في خبر وكالة الأناضول نقلا عن وزارة الدفاع التركية.

وقدم رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج الشكر لجمهورية تركيا جراء هذا الدعم المقدم، مؤكدا أنه يعبر عن عمق العلاقات الثنائية وأواصر الأخوة والصداقة بين الشعبين الشقيقين.