لواء الصمود: قنونو استهدف سيارة إسعاف في بن وليد

0
168

وثقت صفحة لواء الصمود الموالية لميليشيات حكومة الوفاق بقيادة المعاقب دولياً صلاح بادي عبر منشور لها استهداف الطيران التركي المسير سيارة إسعاف بالقرب من مدينة بن وليد غربي ليبيا، وهى الجريمة التي راح ضحيتها عددا من العناصر الطبية.

واستهدفت طيارة تركية مسيرة تابعة لميليشيات حكومة الوفاق في صباح اليوم سيارة إسعاف بطريق بن وليد، ما أدى إلى مقتل عدد من العناصر الطبية، في اختراق واضح من قبل الميليشيات للهدنة الإنسانية المعلنة للتركيز على جهود مكافحة وباء كورونا.

وفي المنشور أكدت صفحة لواء الصمود الاعتداء الإجرامي لميليشيات الوفاق عبر وصفه بـ “الأوجاع التي قصفها قنونو (الناطق باسم ميليشيات حكومة الوفاق) ليلة أمس” فيما أظهرت الصور التي رافقت المنشور سيارات إسعاف مفحمة كانت في طريقها لتأدية واجبها الإنساني لعلاج المرضى.

ولم يكن هذا الاعتداء الأول للطيران التركي خلال الفترة الماضية، حيث تكررت الانتهاكات بداية من استهداف ميليشيات الوفاق صهاريج الوقود ومخازن السلع الأساسية والمواد الطبية في مدن الأصابع وترهونة وبني وليد، كما شن الطيران التركي نحو 11 غارة على الأحياء السكنية في منطقتي تنيناي وأشميخ جنوب مدينة بن وليد.

وكانت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية، دعت يوم الأربعاء الماضي، مجلس الأمن الدولي للوقوف بحزم لإيقاف تلك الجرائم، وتوفير حماية للسكان المدنيين خاصةً في ظل جائحة كورونا، وقالت إن “هذا التحول في العدوان التركي وحكومة السراج يبرز بشاعته ووحشيته”.