مؤسسة النفط الليبية تحقق إيرادات قياسية و”صنع الله” يشيد بجهود الجيش في الحفاظ على الصادرات

0
117
مؤسسة النفط الليبية

حققت مؤسسة النفط الليبية، إيرادات قياسية لمبيعات النفط عن شهر أغسطس بلغت أكثر من 1.94 مليار دولار أمريكي.

وأعلنت مؤسسة النفط الليبية في بيان اليوم الجمعة، أن صافي إيرادات شهر أغسطس للعام 2021م من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات وصل إلى مستويات قياسية مدفوعاً بانتعاش في الأسعار حول العالم.

وأوضحت المؤسسة، أن مبيعات النفط الخام لشهر أغسطس بلغت 1.8 مليار دولار أمريكي، يليها مبيعات الغاز والمكثفات والتي وصلت إلى 53 مليون دولار أمريكي.

في حين بلغ صافي إيرادات المنتجات النفطية 53.3 دولار أمريكي، ووصلت عوائد البتروكيماويات 3.1 دولار أمريكي، ليكون إجمالي الإيراد الصافي من المبيعات النفطية بالدولار الامريكي قد وصل إلى 1.94 مليار دولار أمريكي.

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله: “من المُطمئن أن نرى انتعاشاً في الأسعار حول العالم وعلينا أن نستغل هذه الفرصة لإعادة بناء قطاع النفط، إلا أن ذلك لن يكون كافياً، إنما يجب أن ينصبّ أيضاً تركيزنا في الحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل تكاتف جميع الجهات الفاعلة في الحفاظ على استمرار الصادرات ومنع الإغلاقات”.

وأضاف صنع الله: “هذه الظروف المواتية والقفزة في الأسعار تتطلب تدابير استثنائية”، مؤكداً إن “التحديث والتطوير أضحى حاجة ملحة، والشعب الليبي كان دوماً في مقدمة الشعوب الطامحة في البناء والتحديث والتطوير وعلى الصعيد الفني نحن ملتزمون في القيام بدورنا الفني وغير السياسي”.

كمة أكد: “إننا عازمون على إحداث نقلة نوعية في قطاع النفط على نحو يضمن الأهداف والطموحات المرجوة في المستقبل، والأمل معقود على الحكومة في دعم طموحات المؤسسة الوطنية للنفط في زيادة قدرتها التكريرية وأن موافقة مجلس الوزراء لإنشاء أول مصفاة بالجنوب الليبي أولى الخطوات في تطوير هذا القطاع الحيوي.

وقال صنع الله: ” أشكر رئيس الحكومة وأيضاً مجلس الوزراء على دعمهم للمؤسسة الوطنية للنفط وأننا نشعر بالفخر لتكاتف الجميع حول هذا القطاع الحيوي، مثلما نشعر بواجب المسؤولية في مواصلة عملية التطوير والتحديث لقطاع النفط الوطني وننتهز هذه الفرصة لنعبر عن امتنانا لجهود القيادة العامة للجيش في الحفاظ على استمرار الصادرات”.

وذكرت مؤسسة النفط الليبية في بيانها، أن إيرادات شهر أغسطس لا تتضمن الاتاوات والضرائب فضلاً عن أن شحنات من النفط الخام تم تحويلها إلى محطة أوباري يتم تحمليها على الشركة العامة للكهرباء، وسجلت قيمتها في شهر اغسطس بـــ 22.7 مليون دولار أمريكي.

وذكرت أيضاً أنه تم تزويد شركة مليته بكميات من النفط الخام لغرض توليد الطاقة الكهربائية قيمتها 3 مليون دولار أمريكي وتم تحمليها على الشركة ليصار إلى تسويتها لاحقا.

وأشارت مؤسسة النفط الليبية في ختام بيانها إلى أنها سوف تستمر في الإعلان عن عائدات النفط بكلّ شفافية، وذلك تماشياً مع مبادئها بالإفصاح والشفافية الذي لطالما دأبت في انتهاجه منذ يناير 2018 وواصلت العمل به إلى يومنا هذا.