إخلاء سبيل 10 أشخاص من درنة من سجني قرنادة وبوهديمة الليبية

0
206
سجن - أرشيفية
سجن - أرشيفية

أخلت سلطات سجن قرنادة ببنغازي، سبيل دفعة جديدة من سجناء درنة، الذين صدرت بحقهم أحكام براءة، ولم تثبت إدانتهم في القضايا المحاكمين فيها.  

وحصلت الشاهد على أسماء المفرج عنهم، اليوم الأربعاء، وهم: أنيس النويصري وسعيد بوهديلة، ومنذر بدر ، وهيثم رقص وحسام الشيخ.

ويعد سجن قرنادة من أشهر السجون التي أودعت فيها السلطات الليبية قادة وعناصر التنظيمات الإرهابية ي درنة وغيرها، وكان أشهرهم الإرهابي المصري هشام عشماوي.

كما أخلت سلطات سجن بوهديمة، دفعة جديدة من سجناء درنة الذين صدرت بحقهم أحكام براءة، ولم تثبت إدانتهم، وهم: خليل بن سعود، وعبدالونيس عيلة وخالد الباح وإبراهيم محمد كلفة.

وفي أواخر يونيو 2018، أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، تحرير مدينة درنة من التنظيمات الإرهابية، عقب حملة عسكرية على المدينة انطلقت في السابع من مايو من العام نفسه.

واعتبر مراقبون تحرير مدينة درنة ضربة قاصمة للتنظيمات الإرهابية في ليبيا، حيث كانت خاضعة لحكم الميلشيات منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011.

وضمت مدينة درنة أخطر عناصر التنظيمات الإرهابية تحت لواء مجلس شورى مجاهدي درنة، وكان منهم هشام عشماوي وشادي رفاعي سرور وغيرهم من قادة الإرهاب في المنطقة.