الأحد, نوفمبر 28, 2021
الرئيسيةثقافةكورونا يغيّب الأديب الليبي يوسف الشريف

كورونا يغيّب الأديب الليبي يوسف الشريف

رحل اليوم، الجمعة، الأديب الليبي الكبير يوسف الشريف، عن عمر يناهز الـ83 عاماً، إثر إصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19). 

والراحل يوسف الشريف، ولد في بلدة ودان وسط ليبيا، وانتقل إلى طرابلس مع عائلته بعد عامين من ولادته ليستقر فيها حتى ساعة رحيله. 

ويُعدّ الشريف من أبرز أدباء ليبيا، وكُتَّابها وإعلامييها، وتخصص في أدب الأطفال، وعُرف بدفاعه الشديد عن حقوق الطفل. 

ونادي الشريف بإنشاء كلية جامعية لإعداد المربين، والمتخصصين في علوم النفس والتربية لرياض الأطفال، فألف عديد القصص والموسوعات المتعلقة بعالم الطفل، منذ العام 1974، وأنشأ مكتبة للأطفال، تنشر ثقافة الطفل، وتقدم الكتب للأطفال مجاناً. 

ويعتبر يوسف الشريف من روَّاد كتاب القصة القصيرة في ليبيا، وكتب أولى قصصه أواخر العام 1959، وصدرت له أربع مجموعات قصصية، أبرزها مجموعة “الجدار” التي حملت اسم أول قصة كتبها في العام، وفازت حينها بجائزة الفنون والآداب الليبية، وله أعمال مسرحية، وألف الكتب المدرسية. 

وفي مجال الإعلام شغل مراكز قيادية في السلّم الوظيفي، من مدير للإذاعة العام 1969 إلى وزير للإعلام العام 2013، وكتب في معظم المطبوعات الصحفية، وترأس تحرير بعضها، وأسَّس بعد فبراير 2011 جريدة الليبي اليوم. 

وفي العام 2018 قدّم مكتبته الخاصة هدية لجامعة بنغازي، بالإضافة إلى أن له مساهمات مهمة في مجال التعليم. 

أحدث الأخبار
- Advertisment -

الأكثر شعبية