بلدية نالوت ترفض ميزانية “الرئاسي” المخصصة لمواجهة “كورونا”

0
99

أعلن المجلس البلدي نالوت رفضه المبلغ المخصص للبلدية في ميزانية الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن المبلغ الذي تم تخصيصه لا يكفي لتسيير مستشفى نالوت المركزي لمدة شهر.

وقال المجلس في بيان رسمي نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن الميزانية لم تأخذ في الاعتبار أهمية نالوت كبلدية حدودية، وتعتبر من خطوط الدفاع الأولى عن الأمن القومي الصحي لليبيا، محملا الجهات المعنية المسؤولية في حال انتشار الوباء في البلدية.

وكان المجلس الرئاسي قد خصص الثلاثاء الماضي، مبلغا ماليا قدره 75 مليون دينار، من نفقات الطوارئ، لصالح جميع البلديات والمجالس المحلية واللجان التسييرية بالمناطق، ومنها نالوت التي خصص لها 367 ألف دينار.

وكانت بلدية طرابلس المركز وبلدية زوارة أعلنتا رفضهما تسلم المبلغين المخصصين لهما، إذ وصف عميد بلدية طرابلس المركز، عبدالرؤوف بيت المال، الميزانية بـ”الضعيفة”.