لماذا يتزايد الغضب الشعبي ضد حكومة السراج؟

0
199
رئيس المجلس الاعلى لحكومة الوفاق فائز تالسراج
رئيس المجلس الاعلى لحكومة الوفاق فائز تالسراج

تواجه حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، غضباً شعبياً، من أبناء البلديات الخاضعة لها في المنطقة الغربية، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وانتقد عضو مجلس الدولة الاستشاري عبدالرحمن الشاطر، أداء حكومة الوفاق، بشأن إدارتها لأزمة جائحة كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن حكومة السراج ستواجه غضبًا شعبيًا عارمًا على سوء إدارتها.

وعبر تويتر، خاطب عضو مجلس الدولة فائز السراج، قائلاً: “السيد فائز السراج لقد بلغ السيل زُباه، بسبب سياسات التردد وسوء اختيار الكوادر وتفشي الفساد، وعدم استجابتك لكل التنبيهات والنصائح”.

وأضاف الشاطر: “أنت تواجه اليوم غضبة شعبية عارمة، لقد أهملت الاستعداد لجائحة كورونا.. مستوى إدارة الأزمات عندنا سيء وهي تعقدها ولا تحلها، متابعاً: “يا رئيس الحكومة إدارتك تحتاج لتطوير الكفاءات والمكابرة تكلف أرواح بريئة، رجاء تحلى بالشجاعة فالوقت من ذهب تخسر وزير ولا تخسر بلد.. السراج يتمسك بطاقمه الوزاري ومستشاريه بعد 4 أعوام من الأداء السيئ”.

في الوقت ذاته، طالبت 24 بلدية بالمنطقة الغربية المجلس الرئاسي، بتنفيذ عدة مطالب، أبرزها إقالة وزير ووكيل الصحة بحكومة الوفاق، لتقصيرهم في مهامهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.

وأعطت البلديات، مهلة 48 ساعة فقط للمجلس الرئاسي من أجل تنفيذ مطالبها، التي شملت تسييل الميزانية ونقل الاختصاصات، مشددين على أنه في حال عدم تنفيذ تلك المطالب في المُهلة المحددة، ستوقف البلديات كافة أشكال التعاون مع المجلس الرئاسي.

وأمس الأحد، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، ارتفاع عدد حالات المصابين بفيروس كورونا في ليبيا إلى 8 حالات، في مناطق طرابلس ومصراته.