أطباء مستشفى طرابلس يحملون حكومة الوفاق مسؤولية تدهور الأوضاع

0
100

أكد أطباء والعاملين بقسم الأمراض السارية بمستشفى طرابلس المركزي، اليوم الأحد، أن المستشفى لا تمتلك أيا من الامكانيات التي تؤهلها للتعامل مع تفشي وباء كورونا، محملة وزارة الصحة بحكومة الوفاق مسؤولية تدهور حالة المستشفى.

و رفض العاملون في بيان، الاتهامات الموجهة لهم بالفرار من العمل خوفا من الفيروس ، مؤكدين أنهم تم طردهم من القسم الخميس الماضي ، من القسم للتغطية على غياب الإمكانيات و فشل المستشفى في احتواء الحالات المصابة.

وأكدوا، أنهم يمارسون عملهم برغم قلة الإمكانيات، وعدم صرف المرتبات، وطالبوا بالاعتذار عن التهم التي أنسبت إليهم، وتوفير الإمكانيات الطبية للقسم حتى يمكنهم ممارسة عملهم.

كما طالبوا القنوات الإعلامية التي تثير هذه الشائعات بأحقية الرد على كل هذه المعلومات وإلا سيضطرون للمساءلة القانونية لكل من يروج هذه الإشاعات وتشويه صورة الكادر الطبي والإداري بقسم الأمراض السارية بمستشفى طرابلس المركزي.

وكان مدير المستشفى، البهلول بن رمضان، قال في تصريحات إن الفريق الطبي للمستشفى غادر فور وصول الحالة المصابة بفيروس كورونا خوفاً من العدوى.