المستشارة الألمانية: نحمل مسؤولية كبيرة لتعزيز الاستقرار في ليبيا

0
171

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن هناك ضرورة في دعم العملية الدستورية في ليبيا بقيادة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اتخذت خطوات عملية لإعادة تفعيل التعددية الدولية.

وقالت المستشارة الألمانية في كلمة لها بمؤتمر ميونخ للأمن أمام الدول السبع الكبرى: “إننا نحمل مسؤولية كبيرة لتعزيز الاستقرار في ليبيا، ويجب علينا محاربة الإرهاب، والتعاون في إطار حلف الناتو”، مؤكدة أنها تسعى إلى تعزيز علاقات ألمانيا الاقتصادية والأمنية مع أفريقيا.

كما أعلنت ميركل دعمها جهود فرنسا في مكافحة الإرهاب في أفريقيا، مؤكدة أنه لا بد من توحيد جهود مشتركة في التعامل مع روسيا والصين.

وعرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على الرئيس الأمريكي جو بايدن التعاون الوثيق بشأن التحديات الإستراتيجية في مواجهة الصين وروسيا.

وقالت “ميركل”: “هناك الكثير الذي يجب عمله، وألمانيا مستعدة لبدء فصل جديد في الشراكة عبر الأطلسي”.

وتابعت ميركل إن الأجندة الخاصة بهذا الأمر واضحة ويجب تطويرها عبر المقاربات المشتركة، مبينة بالقول: “لن تكون المصالح دائما متساوية، وأنا ليس لدي شك في هذا الشأن”.

وأضافت ميركل أن على المرء أيضا أن يتحدث بصراحة عن الخلافات، ولكن على أساس قيمي وقناعة بأن النظم الديمقراطية قادرة على التفاوض، و”بهذا يكون لدينا أساس مشترك وواسع وجيد.”