مفتي ليبيا المعزول يطالب بخرق “الهدنة الإنسانية”

0
205

طالب مفتي المؤتمر العام المعزول من قبل مجلس النواب، الصادق الغرياني، من وصفهم بـ”القوات المدافعة عن طرابلس” والميليشيات المُقاتلة بجانب حكومة الوفاق، بتحقيق النصر وعدم الاستماع إلى دعوات وقف إطلاق النار في ظل تهديد فيروس كورونا المٌستجد لليبيا.

وقال “الغرياني”، إن التكبير يرهب العدو، لذلك على المقاتلين رفع الصوت بالتكبير والبعد عن النزاع والشقاق وعدم إثارة الجهوية والقبلية لأن الجميع يقاتل من أجل الله بحسب قوله.

وأضاف: “دخول الجهوية والنعرة بين المقاتلين ستكون هذه بداية الفشل، الصبر مطلوب مع الثبات بحيث أنه ليس بعد ذلك يصيبه الملل والضجر ويبحث عن مسوغات في نفسه من يستطيع إمداد شيء للمعركة عليه أن لا يتأخر كالنصح والمشورة والأجهزة الطبية والغذاء، لا نحرض على القتل لكن ندعوا أن ينتهي القتل ويكف عنه الظالمون”.

واستكمل حديثه قائلاً: “كلام المجتمع الدولي بوقف النار فارغ لا معنى له التزم المدافعين عن طرابلس بهذا شهور ولكن النتيجة إزدياد العدوان والقهر والناس حياتهم في طرابلس وحولها لا تطاق، أطلب من الأبطال الذين في الجبهات أن لا يتوقفوا”

وعلق على انتشار فيروس كورونا في جميع الدول، معتبراً أن هذه المصائب يبتلي بها الله عباده ليراجعوا أنفسهم ويأخذوا العبرة.