وزير الخارجية الأردني: لا نريد أن تكون ليبيا ساحة لصراعات تهدد أمن دول الجوار

0
68

أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، على أهمية إنهاء الأزمة الليبية، من خلال دعم الجهود السياسية للوصول إلى اتفاق يحفظ الأراضي الليبية، وبدون تدخلات خارجية في شؤونها.

وقال الصفدي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظرائه اليوناني والقبرصي، اليوم الثلاثاء، إن “أمن جمهورية مصر الشقيقة جزء من أمننا، وبالتالي لا نريد أن تكون ليبيا ساحة لمزيد من الصراعات تهدد أمن دول الجوار الليبي”.

ودعا الصفدي إلى إنهاء التوتر في منطقة شرق المتوسط من خلال احترام مصالح الجميع على أساس وجود آليات تضمن الاستقرار الحقيقي باحترام القانون الدولي.

وعقد وزراء خارجية الأردن واليونان وقبرص، اجتماعاً اليوم، لبحث تعزيز التعاون الاقتصادي، وزيادة التنسيق في جهود حل الأزمات الإقليمية، وتحقيق الأمن والاستقرار.

وقال وزير خارجية اليونان، نيكوس دندياس، خلال المؤتمر الصحفي، إن تركيا تنقل المرتزقة إلى ليبيا وتعمل على تعريض الأمن والاستقرار في المنطقة للخطر، لافتاً إلى أن التعاون بين الدول الثلاث ليس موجها ضد أية دولة.

من جهته قال وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليديس، خلال المؤتمر الصحفي، إنه ناقش خلال الاجتماع الاستفزازات والنشاطات غير القانونية التي تقوم بها تركيا في المنطقة الاقتصادية القبرصية.