المجلس الرئاسي الليبي: نستهجن الخطاب التحريضي لبعض المشاركين في برامج حوارية على قنوات ليبية

0
251

استنكر المجلس الرئاسي الليبي، ما وصفها بالخطابات التحريضية لبعض المشاركين في برامج حوارية على قنوات فضائية ليبية، والتي تُثير الفتنة والتحريض على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تَمس مبادئ الوحدة الوطنية وقيم أخلاق المجتمع الليبي.

وقال المجلس في بيان رسمي له: “ندين كل خطاب غير لائق وغير مسئول يطال وينال أي مدينة أو منطقة أو قبيلة أو مكون من مكونات الشعب الليبي الكريم على امتداد الوطن، وسنواجه أي مؤامرة لتقسيم ليبيا وأي محاولة لزرع الفتنة”.

وأضاف المجلس خلال البيان: “إن مناط الدعاوي والاتهامات والأحكام هو القضء وليس الإعلام، الذي يجب أن يكون صوت الحقيقة وليس صوت الباطل والتحريض والعنف المادي والمعنوي”.

ويأتي هذا البيان بعد أشهر من سماح إحدى القنوات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين والتي تبث من إسطنبول لشخصية ليبية باستخدامها كمنصة للتحريض والقذف والشتم.