كورونا .. وصمت تركي بعد مقتل جنودها في ليبيا

0
176

أعلن الجيش الوطني الليبي، مساء أمس الأحد، مقتل عدد من الجنود الأتراك في العاصمة الليبية طرابلس.

اللواء مبروك الغزوي، آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية أكد أن الجيش الليبي مستعد لتسليم جثث الضباط الأتراك إلى الهلال الأحمر الليبي ليتم نقلهم إلى تركيا.

فلماذا ترفض الدولة التركية استقبال جثث ضباطها؟

من جانبه، دعا المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري السلطات التركية إلى التواصل مع قوات الجيش الليبي لاستلام المدرعة التركية والجثث التي بداخلها.

مصدر عسكري ليبي أكد ل”صحيفة الشاهد” تخوف تركيا من استقبال جثث الضباط في هذه الفترة التي تمر بها وخاصة مع مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك في كل من ليبيا وسوريا.

كما أشار المصدر إلى خطورة وصول المرتزقة السوريين والضباط الأتراك إلى ليبيا على متن رحلات سرية من تركيا خاصة مع تفشي الفيروس في تركيا.

فالمئات من المرتزقة السوريين والضباط الأتراك يدخلون ليبيا ولا يخضعون لأية فحوصات عند وصولهم.

واتخذت عدد من دول العالم في الآونة الأخيرة إجراءات مشددة من أجل مواجهة انتشار وباء كورونا المستجد عبر إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية.

من جهتها، نصحت منظمة الصحة العالمية بتجنب رحلات سفر الأفراد بين الدول في هذه الفترة إلا في حالات الضرورة القصوى.

ورغم كل هذه التحذيرات فإن الرحلات الجوية السرية بين تركيا وليبيا مستمرة.

الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي أشار إلى أن نقل المرتزقة السوريين والأتراك وبالآلاف عبر تركيا خطر على الشعب الليبي وخاصة مع انتشار هذا الوباء، محملًا حكومة السراج المسؤولية الكاملة إزاء ما أسماها بالجرائم غير الأخلاقية.

وكان وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أكد أمس الأحد أن 9 مواطنين أتراك توفوا جراء الإصابة بفيروس كورونا فى البلاد ليصل إجمالي الوفيات إلى 30 حالة، كما زاد عدد حالات الإصابة المؤكدة ب289 ليصل إجمالي الإصابات إلى 1256.