برلماني ليبي: إجراء “حوارات سياسية” خارج البلاد أمر لا قيمة له في ظل معاناة الشعب

0
189

قال عضو مجلس النواب الليبي، علي التكبالي، إن إقامة الحوارات السياسية خارج البلاد أمر غير مُجدي، في ظل المعاناة التي يعيشها الليبيون، مبديا اعتراضه على الحوار الذي يجمع أعضاء مجلس النواب بالمغرب.

وأضاف “التكبالي” في تصريحات تلفزيونية له، اليوم الأحد: “هذا الملتقى سبقته إرهاصات أخرى في غدامس وأماكن أخرى، ولكن يبدو أن الشباب الذين يريدون أن يذهبوا إلى الخارج توافقوا على أن يكون هناك حوار في المغرب، وأظن أن هذا ليس مجديا، لأننا أمام الشعب نظهر وكأننا نطير من بلد إلى بلد، ويعاني هو من كل معوقات الحياة التي يعيشها يوميا، فالسيولة والكهرباء وكل ما يمت للمعيشة غير موجود”.

وتابع البرلماني الليبي: “كنت أفضل الاجتماع في مدينة ليبية وليس هناك مانع من أن تكون طبرق، فالذين يتخوفون الآن ويقولون إن بنغازي ليست آمنة وطبرق ليست آمنة، قبضوا مرتباتهم لمدة 3 سنوات رغم أنهم لم يكونوا هناك ولم يحضروا أي جلسة”.

وأضاف: “هذا العذر غير مقبول، على العموم أنا أتمنى أن يكون هذا المؤتمر مناسبة جيدة للملمة مجلس النواب حتى يستطيع أن يقوم بواجباته أمام الشعب الذي انتخبه”.