رئيس حزب تونسي: الغنوشي وأردوغان يخططان لإرسال متطرفين إلى ليبيا عبر تونس

0
123

قال منذر قفراش، رئيس جبهة إنقاذ تونس، إن هناك مؤامرة ستضرب تونس خلال أيام، بتخطيط من حركة النهضة، والمتمثلة في استقبال 1500 داعشي كانوا يقاتلون في سوريا، ثم ترحيلهم إلى تونس بحجة أنهم يحملون الجنسية التونسية وكانوا يعملون في تركيا، ويريدون العودة لتونس خوفا من تفشي وباء كورونا.

وأضاف رئيس جبهة انقاذ تونس، أنه بناء على تواصله مع صحفي تركي، اطلع على قائمة بأسماء المرتزقة الذين سيتم استقبالهم فى تونس خلال اليومين القادمين، وتبين أنهم دواعش كانوا يقاتلون في سوريا منذ سنوات.

وأضاف منذر قفراش، أن هؤلاء المرتزقة ينتمون لجبهة النصرة وداعش ويقودهم الإرهابى أبو مصعب التونسي، الذي سيعود معهم لتونس، وبحسب الاتفاق الذي أجراه أردوغان مع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، سيتم نقلهم برا إلى ليبيا للمشاركة في القتال إلى جانب حكومة فائز السراج.

وأوضح رئيس جبهة إنقاذ تونس، أن رئيس الدولة قيس سعيد ورئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، يتحملون مسؤولية استقبال هؤلاء الإرهابيين، وسيتم مقاضاة قيادات إخوان تونس أمام المحاكم الوطنية والدولية بتهمة دعم الإرهاب.

وطالب منذر قفراش الشعب التونسى والمعارضة للتنسيق ومنع دخول الدواعش لتونس بكل الطرق، وفضح المؤامرة التي تُحاك ضد تونس والإخوة في ليبيا.