السفارة الأمريكية تبحث عن مقر جديد في طرابلس

0
155

قالت السفارة الأمريكية لدى ليبيا في بيان اليوم الجمعة، إن السفير ريتشارد نورلاند، تحدث مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد طاهر سيالة، عن عزم السفارة الأمريكية على بدء مشاورات رسمية مع السلطات الليبية حول العملية المطولة لتأمين عقارات في طرابلس لتسهيل الارتباطات الدبلوماسية الأمريكية في ليبيا على المدى الطويل.

وقال السفير نورلاند: “على الرغم من أننا بعيدون جدآ عن أن نكون قادرين فعلياً على فتح السفارة، إلاّ أن احتمالية التقدم نحو الاستقرار السياسي تتيح الفرصة للبدء في استكشاف الخطوات الإجرائية والمفاوضات الثنائية المطلوبة لبدء هذه العملية”.

وأضاف، في غضون ذلك، وكلّما سمحت الاعتبارات الأمنية واللوجستية، ستواصل السفارة القيام بزيارات في كل ربوع ليبيا لإشراك مجموعة واسعة من القادة الليبيين لدعم الحوار الليبي الداخلي الذي تيسره الأمم المتحدة.

وشدّد السفير نورلاند لوزير الخارجية سيالة على الاحترام الأمريكي الكبير لليبيين الوطنيين المشاركين في منتدى الحوار السياسي الليبي أثناء اجتماعهم في تونس العاصمة يوم الاثنين لوضع اللمسات الأخيرة على خارطة طريق تُفضي إلى انتخابات وطنية، والتي سيسهم نجاحها بشكل كبير في إحلال السلام واستتباب الأمن في ليبيا.

وكانت السفارة الأمريكية في ليبيا تعرضت لهجوم في عام 2012 بسبب بث الفلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وقذف مجهولون مبنى القنصلية بالصواريخ ما أدى إلى اشتعال النيران فيها ومقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز، وجنديين من مشاة البحرية الأمريكية وموظف أمريكي في السفارة.

ولا يزال مقر السفارة الأمريكية مغلق في ليبيا، وتقدم السفارة خدماتها للمواطنين الأمريكيين الذين يسعون للحصول على المساعدة أو الخدمات القنصلية الروتينية، عن طريق السفارة الأمريكية في تونس.