بعد حظر التجول.. رسالة هامة من “الصحة الليبية” للمواطنين بشأن “كورونا”

0
148

‫وجه وزير الصحة بالحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب أمس الأربعاء، رسالة إلى المواطنين في أول أيام حظر التجوال ضمن الإجراءات الاحترازية في مجابهة فيروس كورونا ومنع تسلل الفيروس للبلاد.

وقال وزير الصحة، في بيان صحفي نشر على صفحة الوزارة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت عنوان “هام”، إن: “اليوم يمثل أول أيام فرض حظر التجوال في ليبيا استناداً إلى قرار وتوصيات اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا وتوصيات وزارة الصحة”، موضحاً أن قرار حظر التجوال استند إلى قراءة عملية ومشاورات مع اللجان الاستشارية والخبراء في وزارة الصحة والوزارات والجهات الرسمية للوصول إلى أفضل طريقة لحماية المواطنين والسيطرة على منع تفشي مرض كورونا المستجد.

وأضاف وزير الصحة: “لقد حرصنا في وزارة الصحة على الشفافية التامة والحرص الشديد على اطلاع أبناء شعبنا والرأي العام بالتطورات والمستجدات التي تخص فيروس كورونا والحالات المشتبه بها والمشخصة لأننا في مركب واحد، ومصلحة الوطن هي الأساس والموجه لعملنا”.

وشدد على أن “بقاء المواطنين في بيوتهم والالتزام بالحظر واتباع التوصيات والتعليمات الصحية الصادرة عن المؤسسات الرسمية هو الطريق الوحيد المعتمد حالياً للنجاة من التداعيات الكارثية لانتشار الوباء لا سمح الله، وبخلافه سنتعرض إلى انتشار كبير للمرض بسبب الاختلاط وسرعة انتقاله من خلال التجمعات البشرية مثل الزيارات الاجتماعية والأنشطة الثقافية والفنية والرياضية و غيرها”.

وأضاف “نشد على أيدي قواتنا المسلحة العربية الليبية والأجهزة الأمنية في فرض حظر التجوال ونطالبهم بعدم السماح لأي شخص خارج الاستثناءات المنصوص عليها في قرارات بالحركة والتنقل ليتسنى للجهات الصحية والخدمية القيام بواجباتها في اتخاذ الإجراءات الاحترازية وتعقيم المؤسسات والمناطق السكنية”.

ووجه وزير الصحة نداء إلى كافة مديري المرافق الصحية بالبلاد بتطبيق حظر التجوال مع التركيز على توفير وقود الديزل للمولدات الكهربائية بالمستشفيات، مطالبا في الوقت نفسه كافة مؤسسات الدولة بدعم جهود وزارة الصحة والوزارات والجهات المساندة للمشاركة في جهود مكافحة منع تسلل وباء كورونا المستجد بكافة الوسائل لضمان نجاح الجهود في توفير أفضل الخدمات للمصابين “لا قدر الله”.

وثمن وزير الصحة كافة الجهود المبذولة والمتواصلة من قبل مديري المرافق الصحية بالبلاد لتنظيم عمل القطاع الصحي الليبي في ظل الأزمة الحالية ومجابهة كافة التحديات وحرص العاملين بالقطاع الصحي وطالبهم ببذل المزيد من العطاء لدفع العجلة إلى الأمام.